وثائق سرية تكشف سبب تحطم طائرة "مصر للطيران" عام 2016

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/drNW8W

تجاهل الفنيون بعض العيوب والأعطال في الطائرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-12-2019 الساعة 13:07

عادت حادثة تحطم طائرة "مصر للطيران" عام 2016، التي قتل جميع ركابها البالغ عددهم 66 شخصاً للأضواء مجدداً، بعدما نشرت تقارير صحفية عالمية ما وصفتها بـ"نتائج التحقيقات الفرنسية السرية".

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إنها تحصلت على نتائج التحقيقات السرية الجارية بشأن حادثة تحطم طائرة "إيرباص A320" التابعة لـ"مصر للطيران" عام 2016، فوق البحر المتوسط.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحققين الفرنسيين أرجعوا في تحقيقاتهم سبب تحطم الطائرة إلى تجاهل الطيارين والفنيين في "مصر للطيران" لبعض العيوب والأعطال في الطائرة سبقت حادثة 2016 المميتة.

وقالت الصحيفة إن وثائق سرية حصلت عليها كشفت أن "التحقيق القضائي الفرنسي يزعم أن عمليات الصيانة والسلامة في شركة مصر للطيران تركت الطائرة غير آمنة في الأيام التي سبقت تحطمها".

وتابعت: "وقع قبل تحطم الطائرة بأيام تسرب للأكسجين عالي الضغط في قمرة القيادة، ما كان يمكنه أن يسبب حريقاً محتملاً يعطل الطائرة".

وذكرت الوثائق أن الطائرة سجلت أخطاء ميكانيكية خطيرة في رحلاتها الخمس الأخيرة، وفقاً للرسائل الآلية التي أرسلتها الطائرة، ولكن الطيارين ومسؤولي الصيانة تجاهلوها.

وزعمت إحدى الوثائق أنه "قبل مغادرة الطائرة القاهرة متوجهة إلى باريس في رحلتها قبل الأخيرة، كان يجب فحصها خلال رحلاتها الأربع السابقة، وكان يجب ألا تغادر القاهرة بعد ظهور الأعطال المتكررة التي لم يبلغ عنها من فرق الصيانة المتعاقبة".

وقالت الصحيفة الأمريكية إن الوكالة الفرنسية للتحقيق في حوادث الطيران رفضت منح القضاء الفرنسي بيانات "الصناديق السوداء" الخاصة بالطائرة، ولكن القاضي تحصل على تلك البيانات وفق أمر تفتيش قضائي لمقر الوكالة في عام 2018.

ولم تنشر مصر تقريراً نهائياً حول الحادث حتى الآن.

وأسفر الحادث عن مقتل كل من كانوا على متن طائرة "مصر للطيران"، وعددهم 66 راكباً بينهم 12 فرنسياً.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة