وداعاً رجل البرّ.. السعوديون يبكون #محمد_إبراهيم_السبيعي

السعوديون يودعون رجال أعمال الخير محمد إبراهيم السبيعي

السعوديون يودعون رجال أعمال الخير محمد إبراهيم السبيعي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 18-08-2017 الساعة 17:50


بوفاة رجل الأعمال، الشيخ محمد بن إبراهيم السبيعي، تفقد المملكة العربية السعودية واحداً من العقول المهمة التي بنت قلعة اقتصادية عملاقة، وأحد الداعمين للمشاريع الخيرية.

وتوفي الجمعة 18 أغسطس، عن عمر يناهز الـ 100 عام، الشيخ السبيعي، الذي عُرف بأعمال البر والخير، وأسس هو وشقيقه عبد الله إحدى أكبر المؤسسات الوقفية المانحة لمشاريع وأعمال البر، وبناء الفرد والمجتمع، وتطوير العمل الخيري، وتحقيق التنمية المستدامة.

- من هو السبيعي؟

طبقاً لموقع مؤسسة محمد وعبد الله إبراهيم السبيعي الخيرية، عاش الشيخ الراحل محمد السبيعي حياة اليتم هو وشقيقه؛ حيث توفي والدهما وهما صغيران في المدينة المنورة.

كان عمر الشيخ محمد حين توفّي والده 11 سنة، ومع تراكم الظروف القاسية أدرك الصبي محمد واجبه في السعي للبحث عن عمل يكفل له ولوالدته وأخيه عبد الله لقمة العيش، فقرر التوجه إلى مكة المكرمة مع عمه ناصر.

وكان هذا الاختيار موفقاً؛ حيث كانت مكة المكرمة آنذاك ملتقى التجار من أنحاء العالم؛ إذ يتوافد إليها الحجاج والمعتمرون، كما هو معروف، إِضافة إلى قربها من ميناء جدة.

اقرأ أيضاً :

شيعهم الملايين.. فنانون أكدوا أن الحب سرٌّ يعلنه الموت

- التعليم

قرأ الشيخ محمد نصف القرآن الكريم في عنيزة، على يد الشيخ عبد العزيز الدامغ، وحرص على الدراسة والتعلم من خلال مواصلة الدراسة بمدرسة الفلاح بمكة المكرمة، لكن عمه ناصر عندما أدرك أن الطالب يقضي في المدرسة معظم النهار، علم أن هذا يعني انقطاع ابن أخيه عن العمل في الدكان، فأخرجه منها.

عمل محمد في وظيفة حكومية بمسمى "مفتّش طريق"، وكان راتبها مغرياً آنذاك؛ إذ يبلغ نحو 30 ريالاً، إِضافة إلى المأكل والمشرب والمسكن، وحينها قرر إحضار والدته وأخيه عبد الله للإِقامة معه.

وحين أمضى في الوظيفة أربع سنوات عاد به الحنين والطموح للتجارة مجدداً، ورجع إلى مكة المكرمة، واشترك مع سليمان بن غنيم، أحد تجار مكة، في التجارة، وقرر ابن غنيم أن يُبقي شريكه محمد في مكة وينتقل هو إلى الرياض، ما جعل محمداً يستدعي أخاه عبد الله للشراكة التي كانت بدايتهما.

- عالم الصرافة والتجارة

استمرت شراكة السبيعي مع سليمان بن غنيم 28 عاماً، ثم قررا الانفصال، وجرى حل الشراكة بكل محبة ووفاء، ليبدأ مع شقيقه عبد الله رحلة عمل موفّقة في مجالات عديدة؛ كالصرافة، إلى جانب التجارة بأمانة وصدق.

اكتسب الشيخان من خلال إقامتهما في الحجاز أفقاً واسعاً واطلاعاً كبيراً على ثقافة السكان وطباعهم وكثير من عاداتها، وعملا في مهنة الصيرفة، واستمر عملهما في هذا المجال إلى أن وصل بهما الأمر إلى المساهمة الفاعلة في إنشاء أحد أحدث البنوك السعودية اليوم؛ وهو "بنك البلاد".

- محمد_إبراهيم_السبيعي

ناشطون سرعان ما نشروا تعازيهم معبّرين عن عميق حزنهم على رحيل رجل لم يعرف فقط بكفاحه في الحياة، بل بأعماله الخيرية أيضاً، مدشّنين وسماً حمل عنوانه اسم الفقيد.

شخصيات كبيرة في المملكة العربية السعودية أعربت عن بالغ حزنها لفقدان الشيخ السبيعي، مشيرين إلى أنه ترك خلفه ثروة من الأعمال الصالحة التي قد تعينه في آخرته.

الداعية الشيخ سلمان العودة كتب مستذكراً قصة كفاح الشيخ الراحل، لافتاً الانتباه إلى أهميتها.

مكة المكرمة