وزير الداخلية العراقي يقيل 3 مسؤولين بعد هروب 15 سجيناً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gwoo5y

الموقَّفون تمكنوا من ضرب الحراس ثم الهرب لخارج السجن (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 03-08-2019 الساعة 21:25

أقال وزير الداخلية العراقي، ياسين طاهر الياسري، ثلاثة مسؤولين أمنيين من مناصبهم، وهم قائد شرطة بغداد، ومدير شرطة الرصافة، ومدير قسم باب الشيخ، على خلفية تمكُّن 15 موقوفاً من الهرب من مركز توقيف شرقي بغداد.

وأكدت وزارة الداخلية، في بيان لها، اليوم السبت، أن الموقّفين اتُّهموا بالاتجار في المخدرات، وتمكنوا من الهرب في أثناء توقيفهم.

بدوره، أكد مصدر أمني عراقي أن الموقَّفين تمكنوا من الهرب بعد مشاجرة اندلعت مع حراس شرطة القناة، الواقعة قرب مدينة الصدر شرقي بغداد، واعتدائهم عليهم، ثم هروبهم لخارج أسوار المركز.

وبيَّن المصدر، في تصريح لقناة "دجلة" المحلية، أن السجن يضم 70 موقوفاً، وجميعهم حاولوا الهرب برفقة الـ15، ولكن حراس المركز أطلقوا النار وتمكنوا من السيطرة على السجن.

وكشف أن الجهات الأمنية حجزت جميع المقصّرين من ضباط ومنتسبي السجن وحققت معهم، بعد وصول تكليف من وكيل الوزارة لشؤون الشرطة.

ووفقاً لعضو مفوضية حقوق الإنسان، فاضل الغراوي، فإن العراق "سوق رائج لبيع المخدرات وتعاطيها"، بعد أن كان طريقاً لمرورها فقط.

وكان العراق قبل عام 2003، من البلدان النظيفة من التعاطي أو الترويج للمواد المخدّرة، لكن إبان الغزو الأمريكي للبلاد، ومع تراجع الوضع الأمني وانتشار الجماعات المسلّحة وعدم السيطرة على السلاح، بدأت تجارة المخدرات تلقى رواجاً كبيراً.

مكة المكرمة