وزير الصحة الكويتي: السكان مخيرون في أخذ لقاح "فايزر" بدل "أوكسفورد"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YNmXyw

"الصباح": نقترب يوماً بعد يوم من المناعة المجتمعية

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 07-06-2021 الساعة 14:02

- ما سبب تأخُّر لقاح "أكسفورد".

"الصباح": مشكلة تأخُّر اللقاح عالمية، وتعانيها 33 دولة.

- ماذا عن شحنة لقاح "أكسفورد" المخزنة في الكويت؟

"الصباح": بانتظار نتائج الفحوص وإن كانت النتيجة سليمة فسيتم مباشرة التطعيم خلال 10 أيام.

أعلن وزير الصحة الكويتي باسل الصباح، أن المواطنين والمقيمين سيكونون مخيَّرين في أخذ جرعة ثانية من لقاح "فايزر"، بدلاً من لقاح "أوكسفورد".

وبحسب ما ذكرته صحيفة "القبس" المحلية، الأحد، قال وزير الصحة الكويتي إنه في حال تأخرت نتائج فحوص شحنة "أكسفورد"، أو لم تُعتمد، فسنترك الخيار للمواطن والمقيم الذي تلقى الجرعة الأولى، في أخذ جرعة ثانية من "فايزر"، خاصةً أن هناك دولاً اعتمدت ذلك.

وأضاف حول شحنة "أكسفورد" الأخيرة بالكويت: "جرى تخزينها في البلاد وبانتظار نتائج الفحوص بتاريخ الـ8 من الجاري (غداً الثلاثاء) حسب وعد الشركة، وإن كانت النتيجة سليمة فسيتم مباشرةً بدء التطعيم خلال 10 أيام، لجميع محتاجي الجرعة الثانية وعددهم نحو 200 ألف شخص".

وبيَّن "الصباح" أن الكويت رفضت التعاقد مع شركة موديرنا في البداية؛ لكونها وضعت شرطاً بدفع 75% من قيمة العقد قبل اعتماد اللقاح، وجاء الرفض حفاظاً على المال العام.

وعما يثار عن تأخر لقاح أكسفورد في الكويت، أوضح أن مشكلة تأخر اللقاح عالمية، وتعانيها 33 دولة، لافتاً إلى أن المفوضية الأوروبية هددت في كثير من المرات بعدم السماح بتصدير اللقاح إلا بعد أن تنتهي أوروبا من عملية التلقيح.

وبعد استعراضه الوضع الوبائي في الكويت الذي وصفه بـ"المستقر"، لفت "الصباح" إلى أن هناك موجات متتالية من وباء كورونا تجتاح العالم، الذي مر بموجات أولى وثانية وثالثة ويتحدثون الآن عن رابعة أيضاً.

وأضاف: "ما زالت هناك تحذيرات رغم نسب التطعيم العالية في بعض الدول"، منوهاً إلى أن "ما قامت به الكويت ساعد في الحفاظ على المنظومة الصحية بأداء ممتاز، ونطمح إلى أن يستمر ذلك بلا كوارث".

ولم يستبعد "الصباح" العودة إلى المربع الأول، في حال تدهور الوضع كما حصل في عديد من الدول الأوروبية، آملاً الوصول إلى تلقيح جميع السكان، للخلاص من الوباء.

في المقابل، طمأن الوزير "الصباح" بـ"أننا نقترب يوماً بعد يوم من المناعة المجتمعية، ولكن هناك تحديات، منها عدم وصول اللقاحات بالعدد الذي نريده، ولو كانت لدينا اللقاحات الكافية لطعمت مليون شخص في 40 يوماً".

والجمعة الماضي، أوضح موقع "كوفيد فاكس"، أن إجمالي عدد الجرعات المقدمة للمواطنين والمقيمين في الكويت بلغ 2.528.020 جرعة، بنسبة 59.2% من عدد السكان الكلي.

وبلغ إجمالي أعداد المصابين بفيروس كورونا في البلاد 317 ألف حالة، بينهم 301 ألف حالة شفاء، و1.795 حالة وفاة منذ بدء تفشي الفيروس التاجي.

مكة المكرمة