وزير الصحة الكويتي يتوقع تطعيم المواطنين المستحقين خلال 3 أشهر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5dBNMx

وزير الصحة الكويتي الدكتور باسل الصباح

Linkedin
whatsapp
الأحد، 07-02-2021 الساعة 16:46

- متى ستُنهي الكويت تطعيم مواطنيها المستحقين ضد كورونا؟

بحلول شهر سبتمبر، كما قال وزير الصحة.

- ما القرارات الجديدة الخاصة بموظفي البلدية في الكويت؟

تقليص عدد الموظفين في أماكن العمل إلى 50 بالمئة.

قال وزير الصحة الكويتي باسل الصباح، إن تطعيم المواطنين المستحقين كافة ضد وباء كورونا قد ينتهي خلال 3 أشهر، في حين قررت الحكومة تخفيض عدد العاملين بالقطاعات والوحدات الإدارية كافة في البلدية بنسبة 50 بالمئة.

ونقلت صحيفة "القبس" المحلية عن "الصباح"، أنه من المتوقع تطعيم المواطنين المستحقين (أصحاب الأولوية من كبار السن والعاملين الصحيين وغيرهم) والذين يصل عددهم إلى أكثر من 800 ألف، خلال 3 أشهر.

وأشار "الصباح" إلى أن القدرة الاستيعابية لمراكز التطعيم تصل إلى نحو 300 ألف جرعة شهرياً.

وأضاف وزير الصحة خلال زيارته مركز "المسايل"، الذي بدأ تقديم التطعيمات اليوم: "في حالة توافر الكميات اللازمة من اللقاحات، سننتهي من تطعيم الجزء الأكبر بحلول شهر سبتمبر المقبل".

ولفت الوزير إلى وجود شحّ عالمي في مسألة توريد اللقاحات. وقال إن التقارير الأخيرة تشير إلى أن 10 دول حول العالم هي من تحصل على اللقاحات.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت أن 300 ألف سجلوا للحصول على اللقاح.

تخفيض العاملين

في غضون ذلك، قالت الصحيفة إن المدير العام للبلدية أحمد المنفوحي، أصدر تعميماً بتخفيض العمالة بنسبة 50 بالمئة في القطاعات والوحدات الإدارية كافة بالبلدية، ومراعاة تنفيذ الإجراءات الوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

ونص التعميم على تخفيض عدد العاملين في المبنى الواحد من مباني البلدية إلى النصف، على أن يعمل بقية الموظفين عن بعُد، مع الالتزام بالمواعيد الرسمية للعمل.

وشدد القرار على مواصلة استخدام المنصات الإلكترونية في تحديد مواعيد مراجعة المواطنين والمقيمين للبلدية، وإتمام إجراءات إنجاز المعاملات بالتراسل الإلكتروني.

وقال المنفوحي، إن الرئيس المباشر وفق التسلسل الوظيفي في العمل تقع عليه مسؤولية الإشراف على تنفيذ الالتزام بكل ما جرى تعميمه من قرارات.

وشدد على أن عدم التقيّد بهذه الإجراءات من قِبل الموظف يعتبر مخالفة للواجبات والمحظورات تستوجب مساءلته، وإحالته إلى الإدارة القانونية؛ ومن ثم توقيع العقوبات التأديبية مع مراعاة تدرجها.

وتأتي الخطوة تماشياً مع الإجراءات الجديدة التي بدأت الكويت تطبيقها، الأسبوع الماضي، للحد من تفشي الوباء، في ظل تصاعد الإصابات في غضون ذلك.

وتواصل الكويت، منذ أواخر ديسمبر الماضي، تقديم اللقاحات للفئات المستحقة، التي تشمل القطاع الصحي وكبار السن وذوي الأمراض المزمنة.

وبلغ مجموع الإصابات في الكويت حتى الآن 170.036 حالة، في حين بلغ مجموع المتعافين من المرض 161.093 حالة وبلغ مجموع الوفيات 964 حالة.

مكة المكرمة