وزير بحريني: لا يوجد فقر مائي في المملكة ونصيب الفرد من المياه مرتفع

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/VXK83e

المبارك: توجد وفرة في المياه للاستخدام الآدمي بالبحرين

Linkedin
whatsapp
السبت، 06-02-2021 الساعة 11:16

- ما الذي تعمل عليه البحرين في مجال المياه؟

المبارك: هناك خطة استراتيجية تتضمن زيادة إنتاج المياه وسعة التخزين.

- كم يبلغ نصيب الفرد من المياه الصالحة للاستخدام الآدمي في القطاع السكني؟

249 لتراً يومياً.

كشف وزير شؤون الكهرباء والماء البحريني وائل المبارك، عن وجود خطة استراتيجية تتضمن زيادة إنتاج المياه وسعة التخزين، مؤكداً أن معدل نصيب الفرد في المملكة يفوق المستويات العالمية.

وبحسب ما أوردت صحيفة "أخبار الخليج" المحلية، اليوم السبت، قال وائل المبارك إن هناك خطة استراتيجية تتضمن زيادة إنتاج المياه وسعة التخزين، مبيناً أن الوزارة تعمل حالياً على تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع الدور.

وأضاف أن المرحلة الثانية سوف تبلغ فيها سعة إنتاج المياه الكلية 211 مليون غالون يومياً، والقدرة التخزينية الإضافية حوالي 223 مليون غالون بحلول 2024، لترتفع القدرة التخزينية من 635 إلى 858 مليون غالون.

وأوضح أنه وفقاً لبيانات عام 2019 بلغ نصيب الفرد من المياه الصالحة للاستخدام الآدمي في القطاع السكني 249 لتراً يومياً.

وأكد المبارك عدم وجود فقر مائي في البحرين، مبيناً أن كل فرد في المملكة يتمتع بتدفق مستمر من المياه العذبة والنظيفة الصالحة للشرب وللاستخدام الآدمي، مؤكداً أن نصيب الفرد من المياه الصالحة للاستخدام عالٍ ويفوق المستويات العالمية.

وبين أنه نظراً إلى ارتفاع مستويات الاستهلاك في المملكة فإن الهيئة تقوم بتدشين العديد من الحملات الفنية والإعلامية لترشيد المياه، وتطبيق العديد من برامج الترشيد.

ولفت إلى أن من أهم هذه البرامج نظام التمديدات المائية الذي يسهم في خفض استهلاك المياه في المباني بنسب تتراوح بين 15% و25%، بالإضافة إلى مساهمة هذا البرنامج في مضاعفة السعة التخزينية في المملكة؛ بحيث تقوم الهيئة بتوفير مخزون استراتيجي لثلاثة أيام يزيد على 550 مليون غالون يومياً.

مكة المكرمة