وصول أولى طائرات الجسر الجوي الكويتي للسودان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8P3qdA

الطائرة الكويتية تحمل 44 طناً من المساعدات للسودان

Linkedin
whatsapp
السبت، 12-09-2020 الساعة 22:53

وصلت إلى مطار الخرطوم، يوم السبت، أولى طائرات الجسر الجوي الكويتي محمَّلة بنحو 44 طناً من المساعدات لمتضرري الأمطار والفيضانات التي ضربت السودان.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، عن القائم بالأعمال الكويتي في الخرطوم عبد الكريم المجيم، أن الطائرة الأولى من المساعدات الإنسانية الكويتية للسودان تأتي بتوجيهات القيادة السياسية في إطار مد يد العون للأشقاء بالسودان؛ لمواجهة كارثة الفيضانات.

وقال "المجيم": إن "طائرة المساعدات الكويتية وصلت اليوم، لتتزامن مع الذكرى السادسة لمنح الأمم المتحدة أمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، لقب (قائد للعمل الإنساني) وتسمية دولة الكويت (مركزاً للعمل الإنساني)".

وأفاد بأن الطائرة التي تتبع جمعية الهلال الأحمر الكويتي بها مساعدات غذائية وأدوية ومستلزمات طبية وإيوائية، مشدداً على استمرار الجسر الجوي حتى انجلاء الأزمة في جميع أنحاء السودان.

بدوره، أكد المدير العام لجمعية الهلال الأحمر الكويتي، عبد الرحمن العون، أن المساعدة تأتي استجابةً لتوجيهات نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بإرسال مساعدات عاجلة لمساعدة السودان.

وبيَّن "العون" أن هذه الطائرة محمَّلة بمساعدات إيوائية ومضخات مياه وأدوية، وجاءت كهدية من الشعب الكويتي لنظيره السوداني.

يشار إلى أن جمعية الهلال الأحمر الكويتي أطلقت حملة "أغيثوا السودان"، وذلك لجمع التبرعات المالية لدعم الشعب السوداني الذي يواجه كارثة إنسانية بسبب السيول والفيضانات التي ضربت البلاد.

وواجه السودان سيولاً وفيضانات هي الأكبر منذ 100 عام، بحسب التصريحات الحكومية، ما دفع مجلس الأمن والدفاع إلى إعلان حالة الطوارئ في أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر.

وقرر المجلس اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية، وشكّل لجنة عليا لدرء ومعالجة آثار السيول والفيضانات التي اجتاحت عدداً من الولايات السودانية.

وسارعت دول خليجية لتقديم المساعدات العاجلة للسودان، كان في مقدمتها قطر والسعودية والإمارات. كما وقّع الهلال الأحمر القطري مع نظيره السوداني اتفاقية لمواجهة السيول والفيضانات لمدة خمس سنوات.

مكة المكرمة