وفاة صيني بعد عزله في السعودية إثر الاشتباه بكورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3JkrEQ

السلطات السعودية قالت إن الطالب الصيني رمى نفسه من النافذة

Linkedin
whatsapp
السبت، 15-02-2020 الساعة 19:04

لقي طالب صيني مقيم في السعودية حتفه، اليوم السبت، بعدما ألقى بنفسه من نافذة غرفة العزل الصحي؛ للاشتباه في إصابته بفيروس "كورونا" المستجد، بمستشفى الملك فهد في مدينة جدة، وفقاً لمصادر رسمية.

وأفادت "صحة جدة"، في بيان لها، بأن أحد الطلاب الصينيين المقيمين بالمملكة وصل إلى مستشفى الملك فهد في جدة بواسطة الهلال الأحمر، فجر أمس (الجمعة 14 فبراير)، وتم الاشتباه في وجود فيروس تنفسي حسب الأعراض الظاهرة عليه وقت دخوله المستشفى.

وقال البيان: "تم التعامل معه حسب الأعراف الطبية واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية المعمول بها، ووضعه في الغرفة الخاصة بالعزل لحين ظهور النتائج المخبرية، وظهرت صباح اليوم (السبت) جميع العينات الطبية التي تم أخذها، بنتيجة سليمة وعدم وجود أي إصابة بالفيروس".

وأوضح البيان أن المقيم موجود في المملكة منذ 8 أشهر، وهو طالب بجامعة الملك عبد العزيز.

وأضاف: "تم وضع المقيم في غرفة عزل مغلقة بشكل تام، وحسب الاشتراطات الصحية للجودة، إلا أن المقيم فك زر الأمان الخاص بالنافذة، وألقى بنفسه عند الساعة الـ12:24 صباحاً وسُجلت الوفاة الساعة الـ3:30 فجر اليوم، وباشرت الجهات الرسمية والأمنية الواقعة استكمال التحقيقات".

ولا يزال فيروس "كورونا" المستجد يثير الرعب حول العالم، بعدما وصل عدد ضحاياه إلى 1526 وفاة، وأكثر من 67 ألف مصاب، أغلبهم في الصين.

ووصل الفيروس القاتل إلى الإمارات، التي أعلنت تسجيل ثماني حالات لديها، قبل أن تعلن مصر أمس الجمعة (14 فبراير)، اكتشاف أول حالة إصابة على أراضيها

ويُعتقد أن الفيروس ظهر أولاً في أواخر ديسمبر الماضي، بمدينة ووهان في سوق لبيع الحيوانات البرية، وانتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لقضاء عطلة رأس السنة القمرية، في يناير الماضي.

بدوره أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الثلاثاء الماضي، إطلاق اسم "COVID-19" على المرض الذي يسببه فيروس "كورونا" المستجد؛ في محاولة لوضع حد للتأثير الذي يوسم أماكن أو حيوانات بأمراض بعينها.

مكة المكرمة