وفد كوري جنوبي يثير هلعاً بالضفة المحتلة.. ما القصة؟

وزارة الصحة تصدر تعليماتها.. والداخلية تتخذ إجراءات
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EM3jQD

الوفد الذي زار الضفة الغربية كان يحمل فيروس كورونا دون علم الجهات الرسمية الفلسطينية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 22-02-2020 الساعة 21:14

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، أن وفداً من كوريا الجنوبية زار محافظات في الضفة الغربية المحتلة قبل أيام، تبيَّن إصابة بعض أعضائه بفيروس كورونا المستجد، مبينةً عدم وجود أي إصابات بالمرض في فلسطين حتى الآن، في حين قرر رئيس الوزراء وزير الداخلية، محمد اشتية، إغلاق جميع المنشآت والمطاعم التي زارها الوفد.

وأكدت الوزارة في بيان لها، السبت، أن الوفد زار القدس ونابلس وأريحا وبيت لحم والخليل بين 8 و15 فبراير الجاري، وتبين إصابة بعض أعضائه بالفيروس بعد عودتهم إلى بلدهم.

وطالبت الوزارة الفلسطينية "كل من احتكَّ بالوفد، أو كان بالقرب منه على مسافة أقل من مترين ولمدة 15 دقيقة على الأقل، أن يضع نفسه في الحجر المنزلي 14 يوماً، أي لنهاية هذا الشهر، حيث لا يخالط فيها الآخرين".

ودعت من اختلط بالوفد إلى تبليغ قسم الطب الوقائي في أقرب مديرية صحة، وعمل الفحص الخاص بفيروس كورونا، في أقرب مديرية صحة لمكان سكنه. ونوهت إلى ضرورة تقيُّد المواطنين في الضفة الغربية بالتعليمات الصحية للوقاية من المرض، والتعليمات التي تعطى من مسؤولي الطب الوقائي في المديريات.

في سياق متصل، قال اشتية في بيان صدر عنه، مساء السبت: "إن عدداً من المنشآت التي زارها الوفد السياحي معروفة لنا، وتمت مخاطبتها بإغلاق أبوابها وإجراء الفحوص اللازمة؛ لحماية العاملين في هذه المنشآت وزوّارها".

وأضاف اشتية: "البعض الآخر غير معروف لنا، لذا نأمل من أصحابها التحلي بروح المسؤولية وإبلاغ الجهات المسؤولة، والتزام التعليمات، وعدم التزامهم ذلك سيضعهم تحت طائلة المسؤولية القانونية".

وأكد وزير الداخلية أنه لا حالات مسجلة حتى الآن بالفيروس، والوزارات المختصة تتابع الموضوع بشكل حثيث.

مكة المكرمة