يوتيرن.. أفضل نافذة يوتيوب عن الشباب الخليجي

قدمت الشركة الشابة جملة من برامج التوعية

قدمت الشركة الشابة جملة من برامج التوعية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 12-06-2015 الساعة 15:47


في اليوم الذي أنشئت فيه قناة "يوتيرن" على موقع يوتيوب قبل أقل من خمس سنوات، لم يكن مؤسسوها يعرفون أن براعم أفكارهم ستكبر وتنمو وتتشعب لتصل عام 2015 إلى أكثر من 200 مليون مشاهد في الوطن العربي، وأن تشاهَد قناتهم عشرات ملايين المرات، وأن يكون في رصيد مبادرتهم الشبابية الريادية 10 من البرامج المتنوعة التي تدمج بين التسلية والفائدة، وأن تصبح "يوتيرن" شركة رائدة في مجال الإعلان العصري.

في مبادرة كانت أول وأنجح مبادرة في المملكة العربية السعودية، استطاع مجموعة من الشباب السعودي والعربي القاطنين في مدينة جدة، استثمار شبكة الإنترنت لعرض محتوى ذي جودة عالية يتحدث من الشارع السعودي والخليجي إلى الشباب السعودي والعربي.

وتتنوع البرامج في شبكة "يوتيرن" بين "ع الطاير" الساخر الناقد واللاذع الذي قدّمه المبدع "عمر حسين" مدة 4 سنوات، ليعلق فيه على الأحداث والأخبار والشائعات التي تنتشر في المملكة، وبين "إيش اللي"، ونجمه "بدر صالح" الذي يوزّع الضحك بالمجّان على المشاهدين عن طريق التعليق على المقاطع المصورة المنتشرة في يوتيوب، وعلى مواقف وعادات متعارف عليها في الشارع الخليجي تثير الضحك فور التفكير فيها.

وإلى جانب البرامج الساخرة والضحك، قدمت الشركة الشابة جملة من برامج التوعية، فعلى سبيل المثال تعاونت مع الشيخ السعودي المعروف سلمان العودة لعرض برنامج "وسم". إلى جانب ذلك اهتمت بإنتاج برنامج صحي، يقدم نصائح ومعلومات مهمة عن صحة الأسنان بطريقة مبسطة يفهمها غير المتخصصين، وهو "سن تيوب".

كما تعرض شبكة "يوتيرن" برامج تهم النساء تحديداً؛ مثل "نون النسوة" الذي تقدمه "هتون القاضي"، وتتحدث فيه بشكل ساخر عن ظواهر اجتماعية ومواقف تتعرض لها الفتيات في المجتمع السعودي، مثل عادات الأعراس والزيارات والعنوسة والسمنة.

كما فتحت شبكة يوتيرن المجال للفتيات السعوديات للمشاركة بشكل فعّال، سواء في الإعداد وصياغة المحتوى، أو في الظهور على الشاشات كشخصيات أساسية في البرامج. ومن يتابع إصدارات الشبكة لن يتوه عن اسم "خيرية أبو لبن"؛ الفتاة الجدّاوية بطلة مسلسل "تكّي"، الذي يتحدث عن شاب سعودي يحلم بأن يصبح مخرجاً سينمائياً في بلاد ليس فيها سينما، وقد انتهى جزؤه الأول وسيبث جزؤه الثاني خلال شهر رمضان المبارك قريباً.

ويأتي الجزء الثاني من "تكّي" بعد انتظار طويل من قبل المتابعين، الذي عبروا عنه عن طريق وسم (هاشتاغ) "#متى_تكي"، الذي اشتهر كثيراً في موقع تويتر، وفتح باباً جديداً للفكاهة أمام المغردين وممثلي المسلسل أنفسهم (مثل عادل رضوان)، وحتى مقدمي برامج أخرى في شبكة يوتيرن. واستمرت الحملة حتى جاءت "خيرية أبو اللبن" بالإجابة قبل أيام عندما غرّدت عبر حسابها ببرومو "تكّي 2" قائلة: "وأخيراً، جواب #متى_تكي؟"

وبعيداً عن المسلسلات، بدأت يوتيرن أيضاً تجربة إنتاج وثائقيات قصيرة عن قصص وتفاصيل مهمَلة موجودة في المجتمع السعودي، ففي فيلم من عشر دقائق حمل عنوان "#ناس"، عُرضت حياة "سائقي الحافلات" بتفاصيلها وجوانبها المختلفة، التي تعرّف المجتمع السعودي البعيد عن حياة المواصلات العمومية على هذه الفئة المهمّشة من الشعب، في محاولة لتكسير أفكار مسبقة وجَسر الهوة بين فئات المجتمع السعودي.

لا شك بأن تجربة "يوتيرن" تعتبر من التجارب المميزة التي أجاد فيها الشباب السعودي تجاوز العقبات الاجتماعية باستغلال نافذة الإنترنت لإنتاج محتوى خليجي مرئي ومسلّ بجودة عالية. كما استطاع الشباب القائم على الشركة إنشاء منبر للإعلان يبتعد عن المضامين والرسائل المباشرة والأساليب التقليدية للدعاية.

مكة المكرمة