يونيسف: 85% من الأطفال السوريين بالأردن تحت خط الفقر

أطفال في مخيمات اللاجئين (أرشيفية)

أطفال في مخيمات اللاجئين (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 25-02-2018 الساعة 16:32


قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، إن 85% من أطفال اللاجئين السوريين في الأردن، يعيشون تحت خط الفقر.

ووفق دراسة "أوضاع أطفال اللاجئين السوريين في المجتمعات المضيفة بالأردن" التي أطلقتها المنظمة، الأحد، فإن الأسر السورية تعاني صعوبة متزايدة في تلبية احتياجاتها الأساسية، وضمن ذلك كيفية إطعام أطفالها وتعليمهم وحمايتهم.

ويقدَّر عدد السوريين في الأردن بنحو 1.3 مليون فرد، نصفهم مسجلون بصفة "لاجئ"، والباقون موجودون في المملكة قبل الأزمة.

الدراسة الصادرة اليوم (الأحد)، بيَّنت أن 94% من الأطفال السوريين، ممن هم دون الخامسة ويعيشون في المجتمعات المضيفة، يعانون فقراً "متعدد الأبعاد"، أي إنهم محرومون من الحد الأدنى من الاحتياجات الأساسية الخمسة؛ وهي: التعليم، والصحة، والمياه والصرف الصحي، والحماية، والسلامة.

اقرأ أيضاً:

37 مليون طفل مشرد حول العالم يواجهون الاضطهاد

وأوردت أن أربعاً من أصل 10 عائلات سورية في المجتمعات المضيفة بالأردن، تعاني انعدام الأمن الغذائي، كما أن 26% من تلك العائلات عرضة لانعدام الأمن الغذائي.

وزادت: "45% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0 و5 سنوات، لا يحصلون على الخدمات الصحية المناسبة، ومن ضمنها التطعيم والخدمات التي يحتاجها ذوو الإعاقة".

وأقر الأردن، في وقت سابق من الشهر الحالي، خطة الاستجابة للأزمة السورية بالبلاد للأعوام من 2018 إلى 2020، بحجم تمويل إجمالي يبلغ 7.3 مليارات دولار، وبمعدل 2.4 مليار دولار سنوياً.

التعليم كان حاضراً في دراسة "اليونيسف"؛ إذ أشارت إلى أن 38% من الأطفال غير ملتحقين أو انقطعوا عن المدارس، لأسباب تتعلق ببُعد المسافة، والتكلفة، والافتقار إلى أماكن لهم للالتحاق بالمدارس، وتعرضهم للتنمر.

كذلك، فإن 16% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0 و5 سنوات لا يملكون شهادات ميلاد، الأمر الذي سيعرّضهم لتحديات ومخاطر إضافية مستقبلاً.

وبحسب تقديرات حكومية سابقة، تقدَّر تكلفة استضافة اللاجئين خلال الفترة 2011 – 2015، بنحو 6.6 مليارات دولار.

مكة المكرمة