100 ألف روهينغي ينتظرون العبور لبنغلاديش

نحو 2000 لاجئ يعبرون يومياً إلى بنغلاديش

نحو 2000 لاجئ يعبرون يومياً إلى بنغلاديش

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 06-10-2017 الساعة 15:25


قالت منظمة الهجرة الدولية، الجمعة، إن نحو 100 ألف من مسلمي الروهينغا، في مدينة بوثيداونغ بإقليم أراكان غربي ميانمار (بورما)، ينتظرون العبور إلى بنغلاديش؛ هرباً من عمليات التطهير العرقي التي يشنّها جيش ميانمار والمليشيات البوذية ضدهم.

وأعلن المتحدث باسم المنظّمة، جويل ميلمان، في مؤتمر صحفي، بمكتب الأمم المتحدة في جنيف، أن عدد لاجئي الروهينغا الفارّين من القتل إلى بنغلاديش، بلغ 515 ألف لاجئ، منذ 25 أغسطس الماضي.

ويومياً، يعبر نحو ألفي لاجئ إلى مدينة كوكس بازار في بنغلاديش المجاورة، وفق تقارير فرق المنظمة العاملة على الحدود البنغالية الميانمارية.

اقرأ أيضاً :

انتزاع لقب "ملكة جمال ميانمار" بعد مهاجمتها الروهينغا

وأكد ميلمان أن نحو 100 ألف من الأقلية المسلمة في مدينة بوثيداونغ، شمالي أراكان، ينتظرون العبور إلى مدينة كوكس بازار في بنغلاديش، وفق مراقبين دوليين.

وأشار المتحدث إلى أن منظمته وجّهت نداء للمجتمع الدولي لجمع 120 مليون دولار، لمساعدة 450 ألف لاجئ من الروهينغا، خلال الأشهر الستة المقبلة.

تأتي هذه التصريحات بعد أسبوع من مطالبة مجلس الأمن الدولي حكومة ميانمار بإنهاء مأساة الروهينغا ومنحهم الجنسية الميانمارية.

وتقول الأمم المتحدة إن الروهينغا هي الأقلية الدينية الأكثر اضطهاداً بالعالم، في حين تتهمهم زعيمة ميانمار، أونغ سو تشي، صاحبة جائزة نوبل للسلام، بأنهم "إرهابيون يقفون خلف جبل جليدي من التضليل".

وأدت العملية التي يقودها جيش ميانمار، منذ أواخر أغسطس، إلى مقتل وتشريد عشرات الآلاف من الروهينغا، وسط تنديد دولي واسع.

مكة المكرمة