1000 شخص ضحية عصابة "جوازات مزورة" في إسطنبول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gxY3NV

جمهورية الجبل الأسود لا تعطي الجنسية إلا للمستثمرين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 27-01-2019 الساعة 14:31

قامت عصابة في مدينة إسطنبول التركية بالاحتيال على ألف شخص عبر عرضها تمكينهم من الحصول على جنسية جمهورية الجبل الأسود، مقابل مبلغ مادي، وبخطة محكمة.

واحتالت العصابة على نحو ألف شخص عبر بيعهم جوازات سفر مزيفة لجمهورية الجبل الأسود جنوبي أوروبا والتي انفصلت عن صربيا عام 2006، بحسب ما نشرت مواقع محلية تركية أمس السبت.

وقال "أكان سوفر"، القنصل العام الفخري لجمهورية الجبل الأسود في إسطنبول، إن العصابة كانت قد افتتحت مكتباً استشارياً بالقرب من مبنى القنصلية العامة الرسمي في بشكتاش على الجانب الأوروبي من إسطنبول، ووظّفت عشرات الأشخاص.

وأوضح سوفر أن المحتالين يمتلكون أيضاً العديد من الأماكن الأخرى التي تم إنشاؤها تحت أسماء مختلفة، بما في ذلك بعض وكالات السياحة والسفر، للاحتيال على الناس عبر تقديم خدمات استشارية، مقابل مبلغ يتراوح ما بين 7 آلاف و12 ألف يورو للحصول على الجنسية.

وأشار القنصل الفخري إلى أنه ليس هنالك ما يمكن القيام به "لأن الأشخاص الذين تم خداعهم ليس لديهم أي شيء في أيديهم لتقديمه إلى المحكمة. لقد ذهبوا بإرادتهم، وقدموا أموالهم عن طيب خاطر".

وبيّن بأنه لا حاجة للحصول على تأشيرة (فيزا) لزيارة جمهورية الجبل الأسود، حيث لا توجد تأشيرة دخول بينها وبين تركيا، مؤكداً أن الجمهورية لا تمنح الجنسية.

وأطلقت حكومة الجبل الأسود مع بداية العام الجاري برنامج "المواطنة الاقتصادية"، لمنح الجنسية لألفي مستثمر أجنبي في المشاريع التنموية، حيث سيستمر البرنامج لمدة 3 سنوات.

واشترطت الحكومة على المستثمرين ألَّا يكون في سجلاتهم أي قضايا جنائية، كما قسّمت البرنامج على ثلاث مجموعات استثمارية، تتطلب المجموعة الأولى استثمار 450 ألف يورو في العاصمة بودغوريتشا وما حولها والمدن الساحلية، والثانية 250 ألف يورو للمناطق الشمالية والوسطى، والثالثة 100 ألف يورو للمناطق الأقل نمواً.

مكة المكرمة