120 ألف مصاب بالسرطان خلال 12 عاماً في دول الخليج

%95 من إصابات سرطان الثدي يمكن علاجها في حالة الكشف المبكر

%95 من إصابات سرطان الثدي يمكن علاجها في حالة الكشف المبكر

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 30-01-2016 الساعة 13:22


كشف المدير التنفيذي للحملة الخليجية للتوعية بالسرطان، صالح العثمان، أن دراسة أعدها المركز الخليجي لمكافحة السرطان، أكدت تزايداً في حالات الإصابة بالسرطان في دول الخليج بنسبة 1.4%، وأن هذه النسبة قابلة للتضاعف حتى عام 2025.

وأضاف بمناسبة الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان التي تدشن في الرياض الأحد، أن الإشكال يكمن في أن 65% من المجتمع الخليجي من الشباب، وأعمارهم تحت 21 عاماً، واحتمالية الإصابة بالسرطان تزيد مع تقدم العمر، إضافة إلى أن زيادة نسبة المدخنات رفعت نسبة المصابات بسرطان الرئة في الخليج.

وبيّن العثمان أن المراكز الصحية سجلت 120 ألف مصاب بالسرطان في دول الخليج خلال الـ 12 عاماً الماضية، مشيراً إلى أن سرطان الثدي الأكثر انتشاراً لدى النساء، وسرطان القولون الأكثر انتشاراً لدى الرجال تحت سن الأربعين.

وأوضح أن "65% من حالات السرطان في دول الخليج لا تكتشف إلا في وقت متأخر، بعكس دول العالم التي مثلت نسبة الكشف المتأخر عن السرطان فيها 10% فقط"، مشيراً إلى أن 95% من إصابات سرطان الثدي يمكن علاجها في حالة الكشف المبكر.

وأوضح المدير التنفيذي للحملة الخليجية للتوعية بالسرطان، أن "الدراسات العلمية أظهرت أن 40% من الإصابات المحتملة بالسرطان يمكن الوقاية منها بتجنب العادات السيئة، وممارسة الرياضة، واتباع نمط حياة صحي، كما أن 40% من حالات السرطان يمكن علاجها بالكشف عنها في مراحل مبكرة".

مكة المكرمة