132 مصاباً بكورونا استفادوا من العلاج بالبلازما في السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YX1mmN

634 متبرعاً بادروا للمشاركة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 15-07-2020 الساعة 10:14

ما عدد المستفيدين من علاج البلازما بالسعودية؟

132 مصاباً بفيروس كورونا.

ما عدد مستشفيات السعودية المشاركة في الدراسة؟

20 مستشفى من مختلف القطاعات الصحية على مستوى المملكة.

أعلنت وزارة الصحة السعودية، أن 132 مصاباً بفيروس كورونا المستجد استفادوا من العلاج باستخدام بلازما الدم للمتعافين من كورونا، ضمن دراسة بحثية يشارك فيها مجموعة من الباحثين والمراكز البحثية بالمملكة .

وبينت الوزارة، يوم الثلاثاء، أن الفريق البحثي يعمل باستمرار على توسيع نطاق الدراسة في جميع مناطق المملكة؛ وذلك لتهيئة المنشآت الصحية التي ترغب في المشاركة والانضمام إلى هذا البحث.

وأوضحت أن البحث ما يزال يستقطب المتبرعين المتعافين من مرض كورونا عن طريق التسجيل مباشرة على الموقع الرسمي للدراسة على الإنترنت، ومن خلال منصة التواصل الإلكترونية "تويتر"، أو عن طريق الإيميل أو الهاتف الخاص بالدراسة، وقد تواصل مع الموقع التعريفي الرسمي للدراسة عدد كبير من المهتمين من داخل المملكة وخارجها، تجاوز 18 ألف زائر خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وأكدت "الصحة" السعودية، أن "الدراسة ما زالت نتائجها أولية، ولم تظهر في الدراسة أي مؤشرات على خطورة هذا العلاج، وأنه إجراء آمن وبإذن الله يكون مفيداً للمرضى، خاصةً إذا تم أخذه في المراحل الأولى، إلا أن الأبحاث تحتاج فترة للتأكد من جميع النتائج، وسيتم تقييمها ونشرها في الفترة القريبة القادمة".

وأشارت إلى أنه "شارك في الدراسة حتى الآن على مستوى المملكة 20 مستشفى من مختلف القطاعات الصحية، وهناك رغبة شديدة لدى كثير من المستشفيات في المشاركة والتفاعل مع هذه الدراسة، كما يوجد أكثر من 634 متبرعاً وهو عدد ممتاز يعكس مدى اهتمام المجتمع بالدراسات والأبحاث ".

وتمثل البلازما أحد مكونات الدم، وهي مادة سائلة شفافة تميل إلى الاصفرار، وتحتوي على نسبة من الأجسام المضادة التي تشكلت بعد الإصابة بالمرض.

وسبق أن أعلنت عدة دولٍ تسجيل حالات شفاء بين المصابين بعدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19"، عن طريق استخدام بلازما دم محملة بالأجسام المضادة لأشخاص تعافوا من المرض.

وبلغ عدد إصابات وباء فيروس كورونا في المملكة حتى مساء الثلاثاء، 238 ألف حالة، بينهم 178 ألف حالة شفاء، و2283 حالة وفاة، وفق الأرقام الرسمية.

مكة المكرمة