19 موظفاً أممياً بين ضحايا إثيوبيا.. وإيقاف العمل بـ"بوينغ 737"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lr8wJy

قتل على متنها 157 شخصاً بينهم 11 عربياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 11-03-2019 الساعة 08:23

أعلنت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة أن 19 موظفاً أممياً قُتلوا في تحطّم طائرة الركاب التي سقطت، أمس الأحد، في إثيوبيا، وأودت بحياة 157 شخصاً، في حين أعلن كل من إندونيسيا والصين وإثيوبيا تعليق العمل بطائرات "بوينغ 737 ماكس 8".

وذكرت المنظمة في بيان صدر عنها أن المؤشرات الأولية تُظهر مقتل 19 موظفاً في 5 مؤسسات تابعة للأمم المتحدة؛ وهي: منظمة الهجرة الدولية، وبرنامج الأغذية العالمي، ومفوضية شؤون اللاجئين، والاتحاد الدولي للاتصالات، وبرنامج البيئة.

وأشارت إلى أن الحادث أسفر أيضاً عن مقتل عدد من الموظفين في منظمات دولية أخرى؛ مثل البنك الدولي، في حين أعرب المدير التنفيذي لمنظمة الهجرة الدولية، أنطونيو فيتورينو، عن خالص تعازيه لذوي ضحايا الكارثة.

وسبق أن أكدت الخطوط الجوية الإثيوبية عدم وجود ناجين بين ركاب الطائرة التي سقطت أثناء رحلتها إلى العاصمة الكينية نيروبي، وكان على متنها 157 شخصاً، بينهم 149 راكباً و8 أعضاء في الطاقم.

وتحطمت الطائرة من طراز "بوينغ 737 ماكس8" التي كانت تنفّذ الرحلة رقم "ET- AVJ" قرب مدينة دبرزيت وسط إثيوبيا، وكانت تقل على متنها من بين الضحايا 11 عربياً.

وفي السياق أعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية توقف العمل بطائرات "بوينغ 737 ماكس 8" عقب تحطم طائرة تابعة لها من نفس الطراز.

كما أعلنت الهيئة المنظِّمة للطيران في الصين، اليوم الاثنين، أنها طلبت من شركات الطيران المحلية تعليق العمليات التجارية لكل الطائرات من نفس الطراز؛ على خلفية الحادثة الإثيوبية.

وهذا ثاني حادث تحطم لطائرة من هذا الطراز، الذي دخل الخدمة في 2017؛ ففي أكتوبر، تحطمت واحدة لشركة "ليون إير" الإندونيسية أثناء رحلة داخلية بعد 13 دقيقة من إقلاعها، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها وعددهم 189 شخصاً.

مكة المكرمة