2.1 مليار "بدين" في العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 21-11-2014 الساعة 10:54


كشفت دراسة حديثة أن أكثر من 2.1 مليار شخص في العالم، أي نحو 30 بالمئة من إجمالي سكان المعمورة، يعانون من البدانة أو الوزن الزائد، ومن المتوقع أن تطال هذه المشكلة نصف البالغين في العالم بحلول عام 2030.

وتتسبب البدانة بـ5 بالمئة من إجمالي الوفيات وتداعياتها على الاقتصاد العالمي توازي تلك الناجمة عن التدخين والنزاعات المسلحة، بحسب دراسة صادرة عن معهد "ماكينزي غلوبل إنستيتوت".

وتدعو هذه الدراسة إلى "تدابير منسقة" بين الحكومات والتجار ومجموعات الصناعة الغذائية من شأنها أن تسمح لـ20 بالمئة من البدناء أن يسترجعوا وزناً طبيعياً في أقل من عشر سنوات.

وقدم التقرير 74 توصية، مثل تخفيض حصص الوجبات السريعة وزيادة المأكولات السليمة في المدارس ورفع الوعي في أوساط الأهالي.

وكل سنة، تكلف البدانة 73.8 مليار دولار في ما يخص نفقات الصحة العامة والخسائر في الإنتاجية الاقتصادية.

ويعد الشخص بديناً، في حال تخطى مؤشر كتلة جسمه الثلاثين. أما إذا كان هذا المؤشر يتراوح بين 25 و30، فيعاني الشخص وزنا زائداً.

مكة المكرمة