2.5 مليار دولار مساعدات التحالف العربي لليمن في عامين

مساعدات التحالف العربي في محافظة إب (أرشيف)

مساعدات التحالف العربي في محافظة إب (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-03-2017 الساعة 22:23


بلغت مساعدات الدول المشاركة في التحالف العربي 2.5 مليارات دولار لليمن، منذ انطلاق عمليات التحالف العسكرية لمساعدة الشعب اليمني وحكومته الشرعية، ضد مليشيا الحوثيين، والرئيس المخلوع على عبد الله صالح.

وبمناسبة الذكرى الثانية لهذه العملية، أفادت الوكالة اليمنية الرسمية "سبأ" الاثنين، أن "الإمارات قدمت، بين أبريل/نيسان 2015 ومارس/آذار 2017، مساعدات إنسانية لليمن بقيمة 2 مليار دولار، وساهمت بمساعدة نحو 10 ملايين يمني، منهم 4 ملايين طفل، إضافة إلى دعم الموازنة العامة لليمن".

وأضافت: إن "مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية قدم أكثر من 578 مليون دولار، استفاد منها أكثر من 24 مليون يمني".

وأشار التقرير إلى أنه "بهذه الأموال نفذ المركز 120 مشروعاً حتى مطلع العام الجاري، في مجالات الأمن الغذائي والإيواء والتعليم والصحة والتغذية والمياه، إضافة إلى تقديم مساعدات طبية وصحية، في جميع المحافظات، بما فيها محافظات تحت سيطرة مليشيا الحوثي والمخلوع صالح، مثل صنعاء وصعدة وحجة وإب".

اقرأ أيضاً :

"العبادي من واشنطن: المواجهة مع "داعش" في المراحل الأخيرة

وبدأ التحالف العربي عملياته العسكرية بطلب من الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، لمنع تحالف الحوثي وصالح، المدعوم من إيران، من السيطرة على كامل اليمن، بعد أن سيطر على محافظات، منها صنعاء في 14 سبتمبر/أيلول 2014.

وعبر حملات رسمية وشعبية، من أهمها "الكويت إلى جانبكم"، و"مركز العمل الإنساني"، قدمت الكويت إلى اليمن مساعدات إنسانية لم يحدد التقرير اليمني قيمتها.

وقال رئيس اللجنة العليا للإغاثة في اليمن، وزير الإدارة المحلية، عبد الرقيب فتح: إن "مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية احتجزت ونهبت منذ اغتصابها السلطة إلى مارس (آذار) 2017 أكثر من 63 سفينة إغاثية في ميناءَي الحديدة والصليف (غرب) وميناء عدن (جنوب)".

وأضاف الوزير اليمني: إن "الانقلابيين احتجزوا وصادروا أكثر من 223 قافلة إغاثية، وقاموا ببيعها في السوق السوداء".

ووفق منظمة الأمم المتحدة فإن ثلث محافظات اليمن الـ22 على شفير المجاعة، وأفاد صندوق الأمم المتحدة للسكان في بيان أن 18.8 مليون يمني بحاجة إلى الدعم الإنساني، و10.3 ملايين بحاجة ماسة إلى المساعدة الإنسانية، مضيفاً أن أکثر من 2.2 ملیون امرأة وفتاة يمنية في سن الإنجاب معرضة للخطر على صعيدَي الصحة والحماية؛ ما يهدد حياتهن، مع دخول النزاع عامه الثالث.

مكة المكرمة