29 طفلاً سورياً قتلوا بسبب البرد في مخيم الهول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GNYYbN

نازحو مخيم الهول فرّوا من القتال في دير الزور

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 31-01-2019 الساعة 19:41

قالت منظمة الصحة العالمية إن ما لا يقلّ عن 29 من الأطفال وحديثي الولادة في مخيم الهول للنازحين، شمال شرقي سوريا، قُتلوا خلال الأسابيع الـ8 الماضية؛ بسبب البرد القارس.

وذكرت المنظمة في بيان لها نشرته وكالة "رويترز"، اليوم الخميس، أن "نحو 23 ألف شخص وصلوا إلى المخيم خلال تلك الفترة، ما زاد من عدد سكانه بشكل كبير".

وأضافت: إن "هؤلاء الأشخاص فرّوا من القتال في دير الزور؛ بين تنظيم داعش وقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة".

من جهتها قالت ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، إليزابيث هوف، في بيان: إن "الوضع في مخيم الهول محزن (..) يموت أطفال من انخفاض درجات الحرارة مع فرار عائلاتهم طلباً للأمان".

ودعت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إلى الدخول للمخيم دون عوائق. وقالت: إن "الوضع أصبح خطيراً بالنسبة إلى 33 ألف شخص أكثرهم نساء وأطفال، يعيشون في برد قارس".

وأضافت: "كثير من النازحين ساروا أياماً، أو تنقّلوا على متن شاحنات مفتوحة، ووصلوا وهم يعانون من سوء التغذية والإرهاق بعد سنوات عاشوها في ظروف بائسة تحت حكم داعش".

وتابعت المنظمة: "الآلاف من الوافدين (النازحين) الجدد اضطرّوا لقضاء عدة ليالٍ في مناطق الاستقبال والفحص في المخيم دون خيام أو أغطية أو وسائل تدفئة".

ويعاني آلاف منهم أمراضاً تؤدّي في كثير من الأحيان إلى الموت، وعلى الرغم من أنها ليست خطيرة، فإن عدم توفّر الأدوات الطبية والمراكز الصحية يُجْهِز على حياة المدنيين.

ويفتقد النازحون في فصل الشتاء وسائل التدفئة، وهو ما يضطرّهم إلى استخدام وسائل قديمة في الطهو والتدفئة، ويعرّضهم لكثير من المخاطر.

مكة المكرمة