4 حالات جديدة.. كم بلغت وفيات "كورونا" بدول الخليج؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/oJexB3

السعودية سجلت 10 وفيات بـ"كورونا"

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 31-03-2020 الساعة 12:55

أعلنت دول مجلس التعاون الخليجي، الثلاثاء، تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، إلى جانب الكشف عن حالات وفاة جديدة في السعودية والإمارات وقطر.

وقالت وزارة الصحة السعودية إن العدد الإجمالي للوفيات في البلاد جراء الفيروس التاجي، ارتفع إلى 10 بعد تسجيل حالتي وفاة لمقيمين في المدينة المنورة.

وأوضحت أنه تم تسجيل 110 إصابات جديدة بـ"كورونا"، ليبلغ مجموع الإصابات في السعودية 1563، في حين وصلت حالات التعافي إلى 165 بعد شفاء 50 حالة من الوباء.

وسجلت الإمارات حالة وفاة لمصاب من الجنسية الآسيوية (67 عاماً)، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات في الدولة الخليجية إلى 6.

وبذلك وصل عدد الوفيات في دول الخليج العربي، بحلول 31 مارس 2020، إلى 22 حالة وفاة، منها 10 في السعودية و6 في الإمارات و4 في البحرين، إلى جانب حالتي وفاة في قطر (إحداها اليوم).

وأعلنت الإمارات أيضاً عن رصد 53 حالة إصابة جديدة بالفيروس الفتاك، تم التعرف عليها من خلال فحص المخالطين لإصابات أعلن عنها مسبقاً، ليصبح عدد الحالات التي تم تشخيصها بالمرض 664 حالة.

بدورها أعلنت وزارة الصحة القطرية عن 88 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، ليبلغ إجمالي المصابين 781.

وأوضح بيان الوزارة أن "بعض حالات الإصابة الجديدة ترتبط بالمسافرين الذين عادوا إلى قطر مؤخراً، وأخرى لمخالطين لحالات تم تشخيص إصابتها بالفيروس".

وأشارت إلى أن "حالة الوفاة التي تم تسجيلها اليوم، تعود إلى مقيم يبلغ من العمر 58 عاماً كان يعاني أمراضاً مزمنة"، إضافة إلى تسجيل 11 حالة شفاء ليصبح عدد المصابين المتعافين 62 حالة.

وقالت وزارة الصحة في الكويت إنها سجلت 23 إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 289 حالة.

من جهتها قالت وزارة الصحة العُمانية إنها سجلت 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا؛ ليرتفع العدد الإجمالي إلى 192، وأعلنت شفاء 5 أشخاص، ليرتفع عدد المتعافين إلى 34 حالة.

وفي البحرين أعلنت وزارة الصحة ارتفاع عدد الإصابات إلى 567، منها 295 متعافياً و4 وفيات.

وزاد انتشار "كورونا" بدول الخليج والدول العربية مع توسُّع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

وينتشر الفيروس اليوم في دول العالم باستثناء دول قليلة، لكنَّ أكثر وفياته وحالات الإصابة الناجمة عنه هي في إيطاليا وإسبانيا والصين وإيران وفرنسا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، ومن ضمنها صلوات الجمعة والجماعة.

وبلغ عدد المصابين حول العالم حتى لحظة إعداد هذا الخبر (31 مارس)، أكثر من 804 آلاف شخص، في حين توفي أكثر من 39 ألفاً، وتعافى منهم أكثر من 172 ألفاً.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة