4 دول عربية لم يصل إليها كورونا حتى الآن.. ما هي؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Jvrbz8

أغلب تلك الدول بنظام صحي ضعيف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 18-03-2020 الساعة 08:44

أعلنت عدة دول عربية عدم وصول فيروس كورونا إليها، وعدم تسجيل أي حالات إصابة فيها، رغم انتشاره في دول مجاورة وفي معظم دول العالم.

ولا يعد عدم تسجيل إصابات أن هذه البلاد خالية منه، حيث إن أغلبها بنظام صحي ضعيف، ولا يوجد تدابير وإجراءات احترازية لازمة، بالإضافة لأسباب سياسية قد تأخذها تلك الدول بالحسبان.

وظهر الفيروس الغامض في الصين أول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسمياً منتصف يناير الماضي، وأكثر وفياته وحالات الإصابة الناجمة عنه هي في الصين وإيران وكوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا.

ويزيد انتشار الفيروس عربياً في منطقة الخليج العربي الذي وصل إليها بغالبه من إيران التي يتفشى فيها المرض بشكل كبير.

والدول العربية التي لم تسجل أي إصابة بالفيروس هي:

سوريا

لم يعلن النظام السوري حتى الآن أي حالة إصابة بفيروس "كورونا"، رغم وجود شكوك كبيرة في وجود إصابات بشكل كبير بسبب عدم إيقاف الطيران مع إيران التي نشرت الفيروس في أغلب الدول العربية، والنظام الصحي الضعيف للغاية بسبب الحرب التي يشنها النظام على شعبه منذ عام 2011.

وذكرت وزارة الصحة التابعة لنظام الأسد خلو المناطق التي تسيطر عليها من فيروس كورونا، بحسب وكالة الأنباء الرسمية "سانا".

ويعتبر النظام أن عدم وجود إصابات يعود إلى الإجراءات الوقائية التي تم اتخاذها، مثل تعليق الدراسة في الجامعات والمدارس والمعاهد التقنية العامة والخاصة، ومنع الشيشة في المقاهي والمطاعم، ووقف الأنشطة العلمية والرياضية والثقافية كافة.

اليمن

أما اليمن الذي تحيط به إصابات الفيروس من كل جانب فلم يعلن حتى الآن أي حالات إصابة، مع أن البلاد تعاني من أزمات صحية مصنفة أنها الأسوأ عالمياً مثل انتشار الكوليرا والملاريا بسبب الحرب الطاحنة التي تعيشها منذ 5 سنوات.

وقال تيسير السامعي، نائب مدير الإعلام بمكتب الصحة في تعز، إن اليمن لا يزال خالياً من فيروس كورونا.

من جانبه، بيّن وزير الصحة اليمني، ناصر باعوم، أنه تم إخضاع جميع الواصلين إلى منافذ البلاد المختلفة للفحوصات الإجرائية؛ للتحقق من عدم إصابتهم بفيروس كورونا منذ الإعلان عالمياً عن تفشي الوباء، مؤكداً لوكالة الأنباء اليمنية عدم تسجيل أي إصابة حتى الآن بوباء كورونا في اليمن.

وأصدرت السلطات اليمنية حزمة قرارات لمكافحة الفيروس كان أبرزها تعليق جميع الرحلات الجوية أسبوعين.

جزر القمر

ولم تسجل دولة جزر القمر أي إصابات بمواطنيها أو زائريها، وإن كان الفيروس بدأ ينتشر في الجنوب الأفريقي بعد أن كانت القارة الأقل انتشاراً للفيروس على مستوى العالم.

ليبيا

أما ليبيا، التي تعاني من استمرار المعارك والحرب فيها، فلم تسجل أي حالة إصابة، مع اتخاذ حكومة الوفاق المعترف بها دولياً إجراءات احترازية بخصوص تفشي الفيروس.

وقال رئيس المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا إن بلاده ليست في وضع يؤهلها لمواجهة فيروس كورونا إذا انتقلت العدوى إليها، ودعا إلى تقديم مزيد من الدعم لنظام الصحة الليبي.

وأضاف بدر الدين النجار أن بلاده لم تسجل أي حالة إصابة بالمرض حتى الآن، وأنها تفحص الوافدين من الخارج عبر الموانئ والمطارات.

بدوره أكد فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق، أن الحكومة خصصت نحو 360 مليون دولار لمكافحة المرض حال وصوله إلى الأراضي الليبية.

مكة المكرمة