41 مليون نازح في العالم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gPqkD1

الحروب أبرز أسباب نزوح السكان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 10-05-2019 الساعة 14:29

ارتفع عدد النازحين -ضمن حدود بلادهم- إلى 41 مليون نسمة عالمياً نتيجة الحروب، وأعمال العنف، وعوامل الطقس في عدد من الدول.

وقالت منظمة "المجلس النرويجي للاجئين"، الجمعة، إن تقريراً عالمياً حول موجات النزوح أعدته مراكز مراقبة النزوح الداخلي التابعة لها، كشف عن زيادة في عدد النازحين الإجمالي خلال 2018 بأكثر من مليون شخص.

وأشارت المنظمة إلى أكثر من 28 مليون حركة نزوح شهدها عام 2018 نتيجة الحروب وأعمال العنف والكوارث الطبيعية.

ولفت التقرير النظر إلى أن هذا العدد يشير إلى عدد حركات النزوح وليس الأشخاص، بمعنى أنه من الممكن أن تحتسب حركات النزوح المختلفة حتى لو قام بها نفس الشخص.

وقالت المنظمة النرويجية إن استمرار الصراع في سوريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وارتفاع التوتر في أثيوبيا والكاميرون ونيجيريا، تسببا بالقسم الأكبر من 10.8 ملايين حركة نزوح سجلت بسبب أعمال العنف.

في حين شكلت أحوال الطقس الكارثية السبب الرئيسي خلف 17.2 مليون حركة نزوح في 2018؛ حيث أدت العواصف الاستوائية والفيضانات الموسمية إلى حركات نزوح جماعية في الفلبين والهند والصين، كانت معظمها بشكل عمليات إخلاء للسكان في مناطق الكوارث.

المنظمة أشارت إلى أن بعض الدول تأثرت بعوامل الصراعات وكوارث الطقس معاً مثل أفغانستان، التي تسبب الجفاف فيها بنزوح عدد أكبر من السكان الذين نزحوا نتيجة سبب النزاع المسلح الدائر في البلاد.

وقال الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين، يان إيغلاند: إن "نتائج التقرير تمثل نداء صحوة لجميع زعماء العالم، ملايين الأشخاص الذين أجبروا على ترك منازلهم العام الماضي خذلتهم إداراتهم غير الفعالة والجهود الدبلوماسية غير الكافية، والسبب هو عدم عبورهم للحدود".

وتابع: "إنهم يتلقون اهتماماً عالمياً مؤسفاً. جميع النازحين يستحقون الحماية، ويتوجب على المجتمع الدولي تأمينها لهم".

مكة المكرمة