56 ألفاً من العمالة الآسيوية غادروا عُمان بديسمبر 2020

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3myNEN

غادر السلطنة أكثر من 270 ألف عامل مغترب خلال عام واحد

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 24-02-2021 الساعة 10:35

كم عدد المغادرين من الجنسية الهندية؟

أكثر من 30 ألفاً.

كم انخفض عدد العمال الوافدين خلال عام 2020؟

نحو 16%.

كشفت إحصائية عُمانية عن أن أكثر من 56 ألفاً من المقيمين الآسيويين في السلطنة غادروا البلاد، في ديسمبر 2020.

وذكر المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في عُمان، يوم الثلاثاء، في إحصائية، أن الجنسيات الهندية، والبنغالية، والباكستانية كانت هي الأكثر تحركاً في مطار مسقط الدولي، في ديسمبر 2020.

وأشارت الإحصائية إلى أن عدد المغادرين من الجنسية الهندية بلغوا 30.592 شخصاً، والمغادرين من الجنسية البنغالية 15.622 شخصاً، وتأتي الجنسية الباكستانية ثالثاً كأكثر الجنسيات تحركاً في مطار مسقط الدولي، حيث بلغ عدد المغادرين منهم 9.977 شخصاً.

ووصل عدد المغادرين من الجنسيات الثلاث إلى نحو 56.191 شخصاً، وفق الإحصائية.

وكشف المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، في إحصائية صدرت في ديسمبر 2020، أن عدد العمال الوافدين بالبلاد انخفض بنحو 16%، حيث غادر السلطنة أكثر من 270 ألف عامل مغترب من مختلف الجنسيات، من نهاية 2019 لغاية نوفمبر الماضي.

وذكرت بيانات المركز أن عدد العمال المغتربين في نوفمبر في البلاد بلغ مليوناً و440 ألفاً، بعد أن كان نحو مليون و710 آلاف، بنهاية العام الماضي.

وأثر فيروس كورونا بشكل كبير وأساسي على العمالة في دول الخليج العربية، حيث اضطر الكثير من الوافدين إلى مغادرة دول الخليج هذا العام، بسبب التداعيات الاقتصادية التي نتجت عن انتشار هذا الفيروس، وما أعقب ذلك من انخفاض في الطلب على النفط، وفي أسعاره.

من جانبها أشارت منظمة العمل الدولية إلى أنها تتوقع أن يغادر العمال المغتربون دول الخليج العربية بأعداد تفوق ما حدث في أعقاب الأزمة المالية العالمية بين عامي 2008، و2009، وتهاوي أسعار النفط في الفترة الممتدة بين عامي 2014 و2015، حيث إن سلطنة عمان شهدت مغادرة أكثر من 340 ألف عامل وافد في العام 2010، بعد الأزمة المالية في البلاد.

مكة المكرمة