7 وجهات مقترحة للسياحة الشتوية حول العالم

السياحة الشتوية لا تقل أهمية عن الصيفية وتحرص دول العالم عليها

السياحة الشتوية لا تقل أهمية عن الصيفية وتحرص دول العالم عليها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 08-12-2017 الساعة 14:31


تعد السياحة من أهم الأنشطة التي يقوم بها البشر في حياتهم، للتخفيف من ضغوط الحياة وانشغالاتها، ففيها يضرب الإنسان في أصقاع الأرض ويتعرف على أماكن جديدة، وثقافاتٍ مختلفة، ويحقق غاياتٍ كثيرة؛ لعل أهمها الترفيه والترويح.

وقد تحولت السياحة في العصر الحديث إلى صناعة وحرفةٍ لها قواعد وأصول، تدر الملايين، وتعد مورداً رئيسياً للعديد من دول العالم، حيث تساعد في تسريع نمو الاقتصادات، وهناك عددٌ من بلدان العالم التي تعتمد بنسبةٍ كبيرةٍ في دخلها على السياحة؛ مثل تركيا التي يبلغ متوسط دخل السياحة السنوي فيها نحو 27.7 مليار دولار، وأستراليا التي تشير التقديرات إلى أنها تجني قرابة 31.4 مليار دولار سنوياً من قطاعها السياحي، وتعد السياحة من أهم موارد الولايات المتحدة؛ أقوى اقتصاد في العالم، ويعتقد بأنها تكسب 139.6 مليار دولار من القطاع.

- 7 وجهات للسياحة الشتوية

يسود اعتقاد لدى كثيرٍ من الناس أن السياحة تقتصر على فصل الصيف، وقد يكون سبب هذا الاعتقاد أن العطلات، خصوصاً في منطقة الشرق الأوسط، تكون في الصيف، لكن للسياحة الشتوية نشاطات لا تقل أهمية عن الصيفية، وتحرص دول العالم على إقامة المشاتي، والترويج للسياحة في الشتاء، خصوصاً تلك التي تعتمد على السياحة في مواردها الاقتصادية.

اقرأ أيضاً :

الاقتصاد العُماني.. فرص هائلة وتحديات جمّة

- كابدوكيا تركيا

نظراً لموقعها الجغرافي المميز بين الشرق والغرب، وارتباطها الثقافي بكلتا الثقافتين والحضارتين، تعد تركيا من أهم الوجهات السياحية في العالم، وفيها أماكن مميزة للسياحة في فصلي الصيف والشتاء، وتعد مدينة "كابادوكيا" من أهم تلك الوجهات.

تبعد المدينة قرابة 1000 كم إلى الجنوب الشرقي من إسطنبول، وتتميّز بالتشكيلات الصخرية الجميلة التي تبدو وكأنها من الخيال العلمي، وفيها كهوف بديعة التكوين، ويفضل السياح أن يقوموا برحلة بالمنطاد فوق معالم المدينة الجميلة، وفيها الحمّامات التركية العريقة الشهيرة.

01

- التزلج في لبنان

من أول شهر ديسمبر ‏وحتى أواخر شهر أبريل، يستقبل لبنان الوافدين من جميع أنحاء العالم وخاصة من الخليج، لممارسة رياضة التزلج، على الرغم من أنه يعد مقصداً صيفياً بالدرجة الأولى، إلا أن السياحة الشتوية تشهد استقطاباً عالمياً وتزايداً ملحوظاً، وتسهم مساحة لبنان الصغيرة، وقرب الأماكن بعضها من بعض، في تسهيل وصول السائح من مركز التزلج إلى الفندق المقيم فيه، وإن كان في المدينة.

كما تؤمن المنتجعات الكبرى لزبائنها الإقامة في الفنادق والشاليهات الشتوية، بالإضافة إلى خدمات أخرى كثيرة تشمل أدوات التزلج والمطاعم والمواصلات وسبل التواصل ومراكز الهدايا التذكارية.

158317147

- سابورو اليابان

تبعد مدينة سابورو أربع ساعات بالطائرة عن العاصمة اليابانية طوكيو، وتحوي منحوتات ثلجية مدهشة، حيث يولي سكانها الكثير من العناية للتفاصيل الدقيقة، وهذا ما يجعلهم ينتجون تماثيل من الثلج غنية بالكثير من التفاصيل البديعة.

ويتم فيها ممارسة رياضة التزلج على الثلج، وفيها العديد من الينابيع الحارّة، وهي صحية للغاية.

01

- النمسا

أصبحت النمسا واحدة من الوجهات الأكثر شعبية في العالم لقضاء العطلات في فصل الشتاء، فمدن النمسا التاريخية مثل فيينا وسالزبورغ وإنسبروك تحظى بشعبية كبيرة من أجل التسوق وزيارة المعالم السياحية الموجودة في مراكز المدن الخلابة، أو لمجرد قضاء وقت لطيف والاسترخاء في واحدة من العديد من المتنزهات أو المقاهي الموجودة فيها.

01

- نيوزيلندا

نيوزيلندا تتنوع مظاهرها الطبيعية ما بين البراكين والجبال العالية المغطاة بالثلوج والبحيرات الخلابة، والشواطئ الرملية البيضاء، حتى أطلق عليها اسم "ملعب الطبيعة"، وفيها العديد من الأنشطة والرياضات المثيرة، مثل تسلق الجبال، بالإضافة إلى رياضة القفز فوق المرتفعات، والقفز بالمظلات، بالإضافة إلى العديد من رياضات الماء.

01

- برشلونة إسبانيا

شتاء برشلونة أكثر اعتدالاً من سائر مناطق إسبانيا، لذلك فهي مثالية لمحبي البرودة المعتدلة.

النشاطات الترفيهية في شتاء برشلونة عديدة جداً، إلى جانب روعة زيارة المتاحف والأماكن التاريخية، والتعرف على أجمل المباني ومعاينة أروع الهندسات المعمارية؛ ويمكن الاستفادة من الزيارة لمشاهدة مباراة كرة قدم للفريق الأشهر.

01

- بحيرة بوينج سلوفينيا

بحيرة يقول زوارها إنها تمتلك جمالاً غريباً يزداد رونقاً فى فصل الشتاء حينما تتجمد مياهها تماماً، تحيطها مجموعة من جبال الألب الشاهقة الارتفاع التي يكسو قممها الجليد في فصل الشتاء لترسم صورة رائعة، تتحول البحيرة إلى حلبة تزلج كبيرة ورائعة.

01

مكة المكرمة