70 قتيلاً في نزاع عشائري بجنوب السودان

تعاني جنوب السودان من حرب أهلية

تعاني جنوب السودان من حرب أهلية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 08-12-2017 الساعة 17:25


نشرت السلطات المحلية بولاية البحيرات الغربية وسط دولة جنوب السودان، الجمعة، قوة أمنية مشتركة من الجيش والشرطة، لوقف مواجهات عشائرية دامية أسفرت عن مقتل نحو 70 شخصاً وإصابة 100 آخرين، بسبب نزاع حول ملكية أراض.

وقال بول مشوك، وزير الإعلام بولاية البحيرات الغربية، في جوبا: "قامت الحكومة صبيحة اليوم الجمعة بنشر قوة أمنية مشتركة لوقف القتال العشائري المسلح الذي لا يزال مستمراً (حتى ظهر اليوم)".

وبحسب وكالة الأناضول، أوضح مشوك أن "عدد القتلى وصل حتى الآن إلى 70، بينما تجاوز الجرحى الـ100 شخص".

اقرأ أيضاً :

جنوب السودان.. المعارضة تعلن سيطرتها على مدينة والحكومة تنفي

ومنذ أمس الخميس تدور مواجهات مسلحة بين عشيرتي "بكام" و"روب" في مقاطعة مليك شرق مدينة رومبيك، عاصمة ولاية البحيرات الغربية؛ بسبب خلافات على أراض.

وناشد وزير إعلام ولاية البحيرات الغربية قادة العشائر المتقاتلة وزعماءها وقف القتال وحسم الخلافات عن طريق الحوار.

والأربعاء الماضي، فرضت السلطات المحلية بمدينة رومبيك حظر التجول داخل المدينة ابتداء من الساعة السابعة مساءً؛ بعد تزايد جرائم النهب الليلي المسلح؛ على إثر تسلل مليشيات محلية إلى داخل المدينة.

وشهدت مدينة رومبيك خلال الأشهر الثلاثة الماضية حالات من العنف القبلي والعشائري الناجم من عمليات نهب الأبقار والأعمال الانتقامية بين المجتمعات المحلية.

وتعاني دولة "الجنوب"، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011، من حرب أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة.

وخلّفت الحرب نحو عشرة آلاف قتيل، وشردت مئات الآلاف من المدنيين، ولم يفلح اتفاق سلام أبرم في أغسطس 2015، في إنهائها.

مكة المكرمة