9 إصابات بإنفلونزا الطيور في نينوى شمالي العراق

المراكز الصحية اشتبهت بإصابة 37 شخصاً

المراكز الصحية اشتبهت بإصابة 37 شخصاً

Linkedin
whatsapp
الخميس، 25-01-2018 الساعة 21:52


سجّلت وزارة الصحة العراقية، الخميس، 9 إصابات بشريّة بإنفلونزا الطيور الوبائية "H1H1" في محافظة نينوى شمالي العراق.

وقال الطبيب بمستشفى "السلام" الحكومي في الموصل، رمضان خالد، إن الفحوصات الطبية أكّدت تسجيل 9 إصابات بشرية بإنفلونزا الطيور الوبائية "H1H1" في نينوى.

وأوضح خالد، في تصريح لوكالة الأناضول، أن المراكز الصحية اشتبهت بإصابة 37 شخصاً بإنفلونزا الطيور خلال الفترة القليلة الماضية.

وأضاف أنه "تم إرسال عينات من دمائهم إلى وزارة الصحة في بغداد، فأكّدت النتائج إصابة 9 أشخاص منهم بإنفلونزا الطيور الوبائية (H1H1)".

وأشار خالد إلى أنه "تم حجز الحالات المرضيّة التي تأكّد إصابتها بالفيروس في أماكن خاصة"، في حين أعلنت دائرة صحة المحافظة حالة الطوارئ بجميع المؤسسات الصحية لاحتواء المرض.

ولفت إلى أن "مديرية صحة نينوى خاطبت وزارة الصحة العراقية بوجوب إرسال تعزيزات طبية عاجلة، وفرق مختصّة في التعامل مع الحالات المصابة، وتخصيص أماكن لهم تتوفر بها كافة وسائل العلاج".

اقرأ أيضاً :

إنفلونزا الطيور بالعراق.. إعدام جديد لـ37 ألف طائر

وقال الطبيب خالد: إن "الوضع الصحي في الموصل بغاية الصعوبة والتعقيد؛ لأن المدينة تفتقر إلى البنى التحتية الصحية، بعد أن تدمّرت أغلبها جراء الحرب" ضد تنظيم الدولة، معرباً عن خشيته من انتشار الوباء.

وفي 8 يناير الجاري، أعلنت المنظمة العالمية للصحة الحيوانية تبلُّغ بغداد رصد تفشٍّ للسلالة "إتش 5 إن 8" الشديدة العدوى من فيروس إنفلونزا الطيور، في ديالى شرقي البلاد.

وأوضحت المنظمة، نقلاً عن وزارة الزراعة العراقية، أن الفيروس اكتُشف يوم 27 ديسمبر، في مزرعة تضمّ 43 ألف طائر، وأدّى إلى نفوق 7250 منها.

ومنذ ذلك الوقت، ارتفعت حصيلة "إعدامات" الطيور الداجنة في العراق بسبب المرض إلى أكثر من 184 ألف طائر، فقط في محافظة ديالى (شرق).

مكة المكرمة