علي هويدي

جاء القرار الأممي رقم 194 بعد يوم واحد فقط من تاريخ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ليؤكد حق الفلسطينيين بالعودة.

لا يحق للأمم المتحدة أن تُنشئ دولة أو أن تلغي دولة قائمة دون مراجعة وإقرار أصحابها.

في ظل مرجعيات سياسية لبنانية تأبى التوافق لأن يعيش اللاجئ بكرامة كجسر للعبور إلى المزيد من رفض التوطين.

يؤكد تكليف "الأونروا" الأصلي أهمية التنسيق مع الدول المضيفة في العديد من المسائل.

بعد اتفاق الطائف في العام 1989 الذي حل الأزمة اللبنانية رفضت الدولة اللبنانية إعادة إعمار المخيم.

20 مايو/ أيار 2016 يكون قد مر 9 سنوات على بدء معركة مخيم نهر البارد التي كانت نتيجتها سقوط 48 مدنياً فلسطينياً.

مكة المكرمة