محمود القيسي

الاحزاب انساقت خلف أجندات خارجية، وأغلبها عمل على ترسيخ العمل الطائفي، ولم تصل إلى استراتيجية واضحة لإدارة وإعادة بناء العراق بعد الحصار والدمار.

التفجير الإجرامي في الكرادة انتهى، لا عُرف عدد القتلى على وجه التحديد، ولا حددت القوى الأمنية الفاعل.

سرقت مليشيا الحشد الشعبي الشيعية سيارات المدنيين من الفلوجة وقاموا برفع لوحة الأرقام ولصق ملصقات تبين أنها عائدة لهم.

منذُ أيام والهاربون من الفلوجةِ تتقاذفهم الطرُقات، وتصهرهم موجات الحر الشديد.

مكة المكرمة