آخرها السعودية.. 5 دول خليجية تعزّي مصر في وفاة طنطاوي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Pvr14b

طنطاوي قاد البلاد بعد تنحي مبارك

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 22-09-2021 الساعة 09:28

وقت التحديث:

الأربعاء، 22-09-2021 الساعة 09:37
- متى توفي المشير محمد حسين طنطاوي؟

 الثلاثاء (21 سبتمبر) بعد أزمة صحية ألمّت به قبل شهور.

- من هو محمد حسين طنطاوي؟
  • وزير الدفاع المصري الأسبق، وقد حكم البلاد بعد تنحي حسني مبارك في 2011.

  • أحيل إلى التقاعد في أغسطس 2012.

بعثت دول خليجية ببرقيات تعزية إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي؛ وذلك في وفاة وزير الدفاع الأسبق المشير محمد حسين طنطاوي الذي توفي يوم الثلاثاء بعد صراع مع المرض.

وتوفي طنطاوي، فجر الثلاثاء، عن عمر ناهز 85 عاماً، بعد تدهور حالته الصحية خلال الشهور القليلة الماضية، وأقيمت له جنازة عسكرية بعد ظهر الثلاثاء تقدمها الرئيسي المصري، وأعلنت القاهرة الحداد العام ثلاثة أيام عليه.

وقالت وكالة الأنباء السعودية، مساء الثلاثاء، إن الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، بعثا ببرقيتي تعزية إلى السيسي والشعب المصري في وفاة القائد السابق للجيش.

وقال العاهل السعودي في رسالته: "علمنا بنبأ وفاة المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق– رحمه الله– وإننا إذ نبعث لفخامتكم ولشعب جمهورية مصر العربية الشقيق ولأسرة الفقيد ببالغ التعازي".

كما بعث الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، ببرقية قال فيها: "تلقيت نبأ وفاة المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق رحمه الله، وأبعث لفخامتكم ولأسرة الفقيد بأحر التعازي، وأصدق المواساة".

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وسلطان عُمان هيثم بن طارق، قد بعثا ببرقيات تعزية ومواساة إلى الرئيس المصري في وفاة المشير طنطاوي.

كما أعرب ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، في برقية للسيسي، عن خالص تعازيه ومواساته للسيسي ولشعب مصر وأسرة الفقيد.

ووفقاً لوكالة الأنباء البحرينية، فقد أشاد الملك حمد بن عيسى "بدور الفقيد الراحل في دعم وتعزيز العلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع بين البلدين، وإسهاماته عبر مسيرته الوطنية الحافلة بالعطاء والإنجاز في خدمة مصر وشعبها والدفاع عن مصالحها ومصالح الأمة العربية".

وبعث أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ببرقية تعزية إلى الرئيس المصري الذي تلقّى برقيتين مشابهتين من ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الصباح ورئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد.

وقاد طنطاوي البلاد عندما كان على رأس الجيش إبان تنحي الرئيس الراحل حسني مبارك، على خلفية ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011.

ولقي طنطاوي انتقادات حادة بسبب الانتهاكات التي مارسها المجلس العسكري تحت قيادته إبان الثورة، والتي أدت إلى مقتل وإصابة عدد كبير من المتظاهرين في شوارع مصر إبان 2011.

ووُلد الراحل في أكتوبر 1935، وتدرج في المناصب حتى تولى وزارة الدفاع عام 1991، وحصل على رتبة "مشير" عام 1993، وهو أكثر قادة الجيش المصري بقاءً في منصبه.

وتخرج محمد حسين طنطاوي في الكلية الحربية المصرية عام 1956، ثم كلية القادة والأركان، وشارك في حرب 1967 وحرب الاستنزاف وحرب أكتوبر 1973.

وظل طنطاوي على رأس السلطة حتى تسليم منصبه للراحل محمد مرسي، مطلع يوليو 2012، وأحيل إلى التقاعد بقرار رئاسي من أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً بتاريخ البلاد، وذلك في 12 أغسطس 2012.

وكان الوزير الراحل قريباً من الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، وكان يحظى بمكانة مرموقة طوال السنوات التي تلت انقلاب يوليو 2013 الذي أطاح بالرئيس الراحل محمد مرسي.

مكة المكرمة