إيران: استطعنا تصدير الثورة ولدينا جيش في العراق

سلامي: "يوجد في العراق جيش شعبي مرتبط بإيران"

سلامي: "يوجد في العراق جيش شعبي مرتبط بإيران"

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 31-12-2014 الساعة 00:55


قال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال حسين سلامي، الثلاثاء: إن إيران نجحت في تصدير ثورتها، وإن "المنطقة تشهد تغييرات كبيرة في موازين القوى"، مشيراً إلى أن "هناك جيشاً شعبياً في العراق اليوم مرتبطاً بالثورة الإسلامية".

وأوضح سلامي، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء فارس، في ختام مناورات عسكرية ضخمة نفذتها إيران في عرض البحر، أن "كل هذا التغيير يصب في مصلحة إيران وفي مصلحة ثورتها "الإسلامية"، التي قامت قبل أكثر من ثلاثة عقود". واعتبر سلامي أنّ "إيران استطاعت تصدير مبادئ ثورتها الإسلامية إلى بعض دول المنطقة ومنها العراق".

وأشار إلى أنه "يوجد في العراق حاليّاً، جيش شعبي مرتبط بالثورة الإسلامية الإيرانية، ويبلغ حجمه عشرة أضعاف حجم حزب الله في لبنان"، حسب تعبيره.

وتابع: "أنصار الله في اليمن يشبهون حزب الله في لبنان، فهؤلاء يتحركون على أسس ومبادئ الثورة الإسلامية الإيرانية"، معتبراً أنّ "سوريا هي الحلقة التي تربط محور المقاومة بعضه ببعض"، مؤكداً أنّ "ما يجري على الأرض هناك تديره أياد خارجية".

وأشار إلى أنّه "يوجد هناك جيش شعبي شبيه بذاك الموجود في العراق، حيث تأثر أعضاؤه بالنموذج الفكري الذي يمشي على خطاه أعضاء قوات التعبئة أو البسيج في إيران".

واعتبر أنّ "كل هذه الأمور تشتت السياسة الأمريكية في المنطقة، وتهدد الأمن القومي الإسرائيلي".

من جهته، أكّد رئيس مجلس الشورى الإسلامي، علي لاريجاني، الثلاثاء، أنّ "إيران استطاعت أن تشكل قوة ردع تحفظ أمنها، وتساعدها على الوقوف في وجه التهديدات"، معتبراً أنّ "العلاقة بين الإيرانيين وحكومتهم ووفاءهم لثورتهم الإسلامية، وتصدير هذه الثورة إلى بقية دول المنطقة، كلها أمور تساعد على حفظ البلاد من الداخل"، حسب قوله.

ونقلت وكالة أنباء "إيسنا" عن لاريجاني، ثناءه على الجيش في إيران، مشيراً إلى ضرورة دعم القوات المسلّحة الإيرانية بما يساعد على الوقوف في وجه التهديدات، ولا سيما تقدم "الإرهاب" في المنطقة، التي تتعرض للعديد من التحديات، كما قال.

مكة المكرمة