رئيس حزب تونسي يتلقى سيارتين مصفحتين من الإمارات

الباجي قائد السبسي

الباجي قائد السبسي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 06-08-2014 الساعة 07:38


أعلنت حركة نداء تونس بزعامة رئيس الحكومة الأسبق الباجي قائد السبسي أن الإمارات العربية المتحدة قامت بتزويد الحزب بسيارتين مصفحتين لحماية زعيم الحزب التونسي وفريقه الأمني.

وقال المكتب الإعلامي لحزب نداء تونس، في بيان أصدره الثلاثاء (08/05)،: إن "صداقات عريقة لرئيس الحركة الباجي قائد السبسي تجمعه بدولة الإمارات العربيّة التي بادرت بتوفير سيارتين مصفحتين لحمايته وحماية الفريق الساهر على مرافقته".

وأوضح البيان أن توفير السيارتين المصفحتين يأتي عقب تواصل التهديدات "الإرهابية" الجدية المستهدفة لحياة رئيس الحركة ورئيس الوزراء السابق الباجي قائد السبسي.

وأضاف البيان أن "العملية تقع وفق الإجراءات القانونيّة الجاري بها العمل، وفي إطار من الإعلام الرسمي للجهات المختصّة، على عكس ما راج على بعض شبكات التواصل الاجتماعي من إشاعات مغرضة".

وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي نشروا، أمس الثلاثاء، ما قالوا إنها وثائق ممضاة من سفارة الإمارات العربية المتحدة تفيد بإهداء الإمارات سيارتين مصفحتين من نوع فاخر لرئيس حركة نداء تونس الباجي قائد السبسي.

وتشير الوثائق المنشورة إلى أن سفارة الإمارات بتونس طلبت من الإدارة العامة للديوان القبول والمساعدة على تسليم سيارتين هبة من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الباجي قائد السبسي واحدة من نوع "مرسيدس 550" والأخرى من نوع "تويوتا لاند كروزر".

واعتبرت حركة نداء تونس أن "تسريب وثيقة رسميّة فيه انتهاك للمعطيات الشخصيّة قصد الإساءة وبثّ البلبلة، وهو ما يقوم دليلاً جديداً على مدى الاختراق الحزبي لمؤسّسات الدولة".

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد قالت في وقت سابق إن الباجي قائد السبسي (86 عاماً) من بين الشخصيات السياسية المهددة بالاغتيال.

وفي خضم النقاش الحاد الذي تلا الكشف عن الوثائق المذكورة، أشار قانونيون تونسيون إلى أن الفصل الـ19 من القانون المنظم للأحزاب السياسية في البلاد ينص على المنع التام لكل "تمويل مباشر أو غير مباشر نقدي أو عيني صادر عن أية جهة أجنبية"، كما ينص القانون على أنه "يعاقب بالسجن لمدة تتراوح بين سنة وخمس سنوات كل من خالف أحكام الفقرة الأولى والثانية من الفصل 19 أعلاه".

ويستعد رئيس حركة نداء تونس منذ أشهر لخوض السباق الرئاسي الذي ستشهده البلاد في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014 الجاري.

مكة المكرمة