رئيس وزراء "إسرائيل" يلتقي وزيرين بحرينياً وإماراتياً بنيويورك

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zr1daM

اللقاء يعتبر الأول بين بينيت ومسؤولين خليجيين

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 27-09-2021 الساعة 10:56
- مَن التقى نفتالي بينيت؟

وزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني ووزير الدولة الإماراتي خليفة شاهين المرر.

- ما مناسبة اللقاء؟

إحياء الذكرى السنوية الأولى لاتفاقيات التطبيع والتي تصادف هذا الشهر.

التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، مساء الأحد، وزيرين بحرينياً وإماراتياً على هامش اجتماعات الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وأفاد مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية في بيان، بأن "بينيت عقد لقاء ثلاثياً مع وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني ووزير الدولة بوزارة الخارجية الإماراتية خليفة شاهين المرر، في مدينة نيويورك".

وقال البيان: "أحيا الثلاثة الذكرى السنوية الأولى لاتفاقيات أبراهام التي تصادف هذا الشهر"، في إشارة إلى اتفاقيات التطبيع بين "إسرائيل" والإمارات من جهة والبحرين من جهة أخرى والموقعة في سبتمبر 2020.

ونقل عن بينيت، قوله خلال اللقاء: إن "إسرائيل تطمح إلى تعزيز علاقاتها مع الإمارات والبحرين في جميع المجالات"، مضيفاً: إنه يأمل "أن تنضم دول أخرى في المنطقة إلى دائرة السلام".

وأشار رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى أنه اجتمع مع العاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وقال: "إنهما راضيان عن العلاقات بين دولنا، وأريد أن أعِدكم باستمراريتها"، دون تفاصيل أكثر.

وتابع: "نحن ثابتون ونؤمن بهذه العلاقات ونريد أن نوسعها إلى أكبر قدر ممكن".

ووقَّعت الإمارات والبحرين اتفاق تطبيع العلاقات مع "إسرائيل" بالبيت الأبيض في 15 سبتمبر 2020.

والثلاثاء افتُتحت الدورة الـ76 للجمعية العامة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك بحضور شخصي يشمل نحو 110 من زعماء ورؤساء حكومات الدول الأعضاء.

وخلال العام حاولت الأطراف الموقعة على الاتفاق منحه زخماً أكبر عبر توقيع عشرات الاتفاقات في مجال الاقتصاد والمال والسياحة والسفر والبحث العلمي، فضلاً عن إقرار تسهيلات لدخول المواطنين بشكل متبادل، ولقاءات وزيارات متبادلة بين الجانبين، وسط غضب عربي وإسلامي واسع.

 

مكة المكرمة