مباحثات قطرية تركية أمريكية مع حكومة طالبان بالدوحة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/r9rA47

جانب من اللقاء التركي مع حكومة طالبان في قطر

Linkedin
whatsapp
السبت، 27-11-2021 الساعة 19:26

وقت التحديث:

السبت، 27-11-2021 الساعة 22:26
- ما الذي يقوم به الوفد التابع لحكومة أفغانستان؟

يزور الدوحة؛ لعقد اجتماعات مع مسؤولين أمريكيين وأوروبيين.

- ماذا قال وزير خارجية قطر بعد لقائه وفد حكومة طالبان؟

جدد التزام قطر بمواصلة العمل مع الأطراف الأفغانية والشُّركاء الدوليين لتعزيز الاستقرار في أفغانستان

عُقدت في العاصمة القطرية الدوحة، مباحثات منفصلة بين كل من قطر وتركيا والولايات المتحدة مع حكومة تصريف الأعمال الأفغانية التي أعلنت عنها حركة "طالبان" بعد شهر من الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

وقالت وكالة "الأناضول"، إن سفير تركيا في الدوحة مصطفى كوكصو، استضاف الجمعة وفداً برئاسة وزير الخارجية بالإنابة أمير خان متقي، يضم مسؤولين من وزارات التعليم والصحة والمالية، وكذلك من الإدارات الأمنية والبنك المركزي الأفغاني، وعقد معهم مباحثات ثنائية.

ولم تتطرق الوكالة إلى مزيد مما دار خلال اللقاء الذي تبعته مأدبة عشاء.

مباحثات مع قطر

بدورها ذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، أن وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، التقى وفد حكومة تصريف الأعمال الأفغانية.

وبحسب الوكالة الرسمية، جرى خلال الاجتماع استعراض علاقات التعاون بين البلدين، والموضوعات المُتعلقة بمكافحة الإرهاب وتعزيز حقوق الإنسان، والمساعدات الإنسانية.

وشدد الطرفان على أهمية وصول المساعدات الإنسانية إلى مستحِقيها من الشعب الأفغاني، خصوصاً مع اقتراب فصل الشتاء.

وأكد الوزير القطري أهمية ضمان استمرار عمل المدارس في أفغانستان، وضرورة توفير فرص التعليم لجميع فئات المجتمع الأفغاني، لا سيما الفتيات.

وجدد التزام دولة قطر مواصلة العمل مع الأطراف الأفغانية والشركاء الدوليين لتعزيز الاستقرار في أفغانستان.

بدوره عبّر وفد حكومة طالبان عن شكره وتقديره لدولة قطر؛ لدورها البنّاء في أفغانستان على الصعيدين الإنساني والدبلوماسي، ودعمها المستمر للشعب الأفغاني بما يحقّق الأمن والاستقرار في أفغانستان.

والجمعة، ذكرت وزارة الخارجية القطرية، في بيان، أن وفداً قطرياً برئاسة مطلق القحطاني، المبعوث الخاص لوزير الخارجية لمكافحة الإرهاب والوساطة في تسوية المنازعات، اجتمع مع وفد حكومة تصريف الأعمال الأفغانية.

وجرى خلال الاجتماع "استعراض الموضوعات المتعلقة بمكافحة الإرهاب، وتعزيز حقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية، حيث شدد الطرفان على أهمية وصول المساعدات الإنسانية إلى مستحِقيها من الشعب الأفغاني، خصوصاً مع اقتراب فصل الشتاء"، وفق البيان ذاته.

وأكدت قطر، خلال الاجتماع، "أهمية ضمان استمرار عمل المدارس في أفغانستان، وضرورة توفير فرص التعليم لجميع فئات المجتمع الأفغاني، لا سيما الفتيات، وجددت التزامها مواصلة العمل مع الأطراف الأفغانية والشركاء الدوليين لتعزيز الاستقرار في أفغانستان".

وواصل الوفد الأفغاني بالدوحة، اليوم، مباحثاته مع وفد أمريكي يقوده الممثل الخاص لأفغانستان توم ويست، حيث تركزت المباحثات على العلاقات الثنائية وملفات سياسية ودبلوماسية، إضافة إلى المساعدات الإنسانية، وفق مراسل الأناضول.

ويجري الترتيب لعقد لقاء، مساء السبت بين الوفد الأفغاني وممثلين عن الاتحاد الأوروبي؛ لبحث عدد من القضايا الأساسية، بينها استئناف العلاقات الدبلوماسية الأوروبية والدولية مع أفغانستان، إلى جانب تقديم المساعدات الإنسانية ورفع التجميد عن الأرصدة المالية الأفغانية بالخارج.

ومنتصف أغسطس الماضي، سيطرت "طالبان" على أفغانستان بالكامل، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي من البلاد اكتملت نهاية الشهر ذاته.

ولا تزال دول العالم مترددة في الاعتراف بحكم "طالبان"، وتربط ذلك بسلوكيات الحركة، خاصةً احترام حقوق الإنسان، وعدم السماح لـ"الإرهابيين" بالعمل في البلاد.

 

مكة المكرمة